الأربعاء، 24 أبريل، 2013

مستحدثات تكنولوجيا التعليم



نماذج من مستحدثات تكنولوجيا التعليم
من نماذج المستحدثات في مجال تكنولوجيا التعليم :
استخدام الحاسوب في التعليم ومتعلقاته مثل : الانترنت , والوسائط المتعددة  , والواقع الافتراضي ....الخ
أ‌-    شبكة المعلومات الدولية :    
أخذت شبكة المعلومات الدولية شهرتها من ذرة التكنولوجيا الحديثة التي تستخدمها , إضافة إلى الكم الهائل من المعلومات في مختلف التخصصات , إضافة إلى العدد الضخم من مستخدميها في شتى بقاع الأرض .
وقبل الحديث عن إمكاناتها , وإيجابياتها , وسلبياتها في مجال التعلم والتعليم نتوقف قليلا عند بداياتها .
فقد بدأت هذه الشبكة رحلتها منذ عام 1969م في الولايات المتحدة الأمريكية حيث طرحت وزارة الدفاع الأمريكية ووكالة المشروعات للأبحاث المتقدمة مشروعا لإنشاء نظام اتصال قادر على ربط جميع أنظمة الاتصالات المختلفة مع شبكة الدفاع الأمريكي ومن ثم نقل المعلومات من نظام إلى آخر بسهولة ويسر , فالهدف الأساس من إنشاء هذه الشبكة هو : تبادل المعلومات بين وزارة الدفاع ومراكز البحوث العلمية .
ثم تطورت هذه الشبكة حتى أصبحت تربط معظم المؤسسات الكبيرة والصغيرة , وحتى الحواسيب الشخصية في العالم وسوف نركز الحديث حول استخدام هذه الشبكة في مجال التعلم والتعليم وخدمة المعلومات من خلال الخدمات الهائلة التي تقدمها .
أسباب استخدام الانترنت في التعليم :
يمكن إرجاع الاهتمام باستخدام الانترنت في التعليم إلى الأسباب التالية :
1.     لأنها مثال واقعي للقدرة على الحصول على المعلومات من جميع أرجاء العالم .
2.     لأنها تساعد على التعلم التعاوني الجماعي من خلال المعلومات الهائلة المتوفرة عبرها .
3.     لسرعة الاتصال من خلالها وقلة التكلفة المادية .
4.     لتوفر بعض البرامج التعليمية لمختلف المستويات من خلالها .
مجالات استخدامها في المجال التربوي :
الانترنت والجامعة العالمية :
جاءت الانترنت لتمثل قفزة هائلة عن طريق المعرفة , مما جعل من عولمة الثقافة والمعرفة واقعاً فعلياً ملموساً لا ينكره أحد . وقد تم توظيف تكنولوجيا الانترنت لتحسين العملية التربوية على مستوى العالم من خلال الجامعة العالمية التي تقوم على تقديم برامج أكاديمية متخصصة عبر الانترنت لمجموعة من الطلبة في أي مكان في العالم هذه الفكرة تعمل على إتاحة الموارد التعليمية ورفع المستوى العلمي للملايين من الطلبة والمعلمين في أنحاء العالم .
فالجامعة العالمية بهذا المفهوم تقضي على الحواجز الجغرافية من خلال استغلال إمكانات وسائل الاتصال الحديثة , من الأقمار الصناعية وغيرها , وهذه الجامعة لن تكون جامعة تمنح درجات أكاديمية وإنما ستكون قطاعاً مكملاً للبنية الأساسية التعليمية العالمية القائمة , وتعمل على زيادة فعالية العملية التعليمية .
المجالات التربوية الأخرى عبر الانترنت وايجابياتها :
·      إرسال البريد واستلامه من وإلى أي شخص في العالم بأسرع وقت , واقل تكلفة , وأسهل طريقة من خلال خدمة البريد الإلكتروني ( E-mail ).
·      الحصول على معلومات حديثة جداً في جميع المجالات : التجارية والصناعية والتربوية والعلمية ....... الخ .
·      توفر شبكة إنترنت رصيداً هائلاً من المصادر الحديثة والبيانات الببلوغرافية
·      البحث في جميع فهارس المكتبات ومراكز المعلومات المشتركة في هذه الشبكة
·      الاتصال المباشر بالباحثين والعلماء في جميع التخصصات أينما كانوا .
·      تساعد الطلبة على تكوين علاقات عالمية .
·      تساعد على تطوير مهارات الطلبة في استخدام الحاسوب .
·      إعطاء التعليم صبغة العالمية ( الكونية ) والخروج من الإطار المحلي .
·      سهولة تطوير محتوى المناهج الموجودة عبر الانترنت .


ب‌-   الوسائط المتعددة .
هي قواعد بيانات حاسوبية تسمح للمتعلم بالتعامل مع المعلومات في عدة صيغ بما فيها النصوص والرسوم وصور وفيديو وصوت تسمح للمستخدمين بالتعامل مع المعلومات بشكل تفاعلي وطبقاً لاحتياجاتهم , كما تعطيهم هذه البرامج القدرة على التحكم في السير الذاتي والتحكم في تقديم التغذية الراجعة .
خصائصها :
1)     اشتمالها على العناصر التالية صورة ,صوت,حركة, وألوان وكتابة صور متحركة .
2)     إن تصميم هذه الوسائط وحفظها وعرضها مرتبط بالحاسوب وأجهزته وبرمجياته .
3)     الاستفادة منها يكون بشكل تفاعلي تكاملي .
فوائدها التربوية :
1.     المتعة والتشويق : لما فيها من صور وحركة وصور حية ومتحركة وهذا يخرج المتعلم من الروتين الدراسي .
2.     تسهل عملية التعلم والتعليم .
3.     توفر الوقت والجهد للمعلم والمتعلم .
4.     اشتراك أكثر من حاسة في عملية التعلم عن طريق الوسائط المتعددة يساعد على تثبيت التعلم والاحتفاظ به .
5.    حصول المتعلم على تغذية راجعة فورية مما يعطيه تعزيزاً ذاتياً وتقديراً حقيقياً لمستواه دون مقارنته بزملائه .

دور المتعلم في استخدام الوسائط المتعددة :
§      دور المشاهد : حيث يعرض المدرس هذه الوسائط لتقديم موضوعه التعليمي عن طريق الرسوم المتحركة او الصوت او الصورة أو النص او الجميع معاً بما يتناسب مع قدرات التلاميذ واحتياجاتهم ويكون المعلم هنا المنظم لعملية التعلم والتعليم .
§      دور المتفاعل والمتحكم : حيث يوفر المعلم برمجية جاهزة او يقوم هو بإعدادها , ثم يترك للمتعلم حرية التنقل بين لقطاتها المتحركة أو الثابتة حسب اتجاهاته ورغبته ويكون دور المعلم هنا المرشد .
§      دور المنتج والمكون للعرض : حيث يمكن للمتعلم من خلال معرفته بنظم التأليف الخاصة بالوسائط المتعددة عمل مشروع خاص به وبعدها يتم عرضه على زملائه ويكون دور المعلم هنا الموجه .



ج- الواقع الافتراضي :
هو برنامج حاسوبي تشترك فيه حواس الإنسان للمرور بخبرة شبيهة بالواقع إلى حد بعيد , مع إنها غير حقيقية .
كيف تتم هذه التقنية ؟ يتم توصيل بعض الملحقات بالحاسوب مثل : غطاء الرأس , والقفازات , نظارة الأبعاد الثلاثية , بحيث تمكن الإنسان من رؤية البرنامج بصورة مجسمة ذات أبعاد ثلاثية ( الطول – العرض – العمق ) واللمس من خلال القفازات , والسمع لكل ما يدور في البرنامج والتفاعل وكأنه واقع محسوس تماماً.
مجالات استخدام الواقع الافتراضي في التعليم :
يمكن استخدامه في شتى مجالات التعليم , خاصة ما يحتاج إلى تدريب قبلي مثل الهندسة , التدريب العسكري بجميع أنواعه ليشمل الغزو الفضائي العلمي والطيران , وقد استخدمته البحرية الأمريكية والدفاع الجوي الأمريكي بشكل كبير ولا زالت حيث يستطيع المتدرب أن يعيش معركة افتراضية أو طيراناً افتراضياً وما يعترضه من مشاكل يستطيع تلافيها ويتعلم الكثير من الخبرات دون أن يتعرض لخسائر حقيقية .


فوائد الواقع الافتراضي التربوية :
1.     تمكن المتعلم من استكشاف أماكن وأشياء من الصعب الوصول إليها في الواقع الحياتي , مثل : الإبحار عبر المحيطات والكواكب وجسم الإنسان لمعرفة كل ما يرتبط بها من مكونات وعناصر ووظائف .
2.     تمكن المتعلم من معرفة عادات وتقاليد بعض الشعوب من خلال الدخول إلى الشعوب عبر رحلة خيالية ليعيش معها .
3.     تمكنه من معرفة تاريخ بعض الأمم الماضية وبالتالي الجلوس مع ملوك ورؤساء الأمم .

محاذير استخدام الواقع الافتراضي :
هناك بعض المحاذير لاستخدام الواقع الافتراضي فقد تُعود المتعلم العيش في الخيال وبالتالي صعوبة التعامل مع واقعه الحقيقي خاصة إذا أكثر من استخدام هذه التقنية مثلما يحدث مع الأطفال الذين يكثرون من مشاهدة أفلام الكرتون إضافة إلى إن بعض هذه التقنيات قد يكون مدسوساً على ثقافتنا بما يتعارض معها .
ويمكن إضافة العائق المادي في بعض البلدان , لان إنتاج مثل هذه التقنية والأجهزة الملحقة بها يحتاج إلى ميزانية عالية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق